يعيش العالم اليوم في حيرة من أمره